سيارات جديدة تنخفض أسعارها بعد حملة «خليها تصدي»

أصبح الركود يخيم على السوق، وهو ما دفع عدد من الوكلاء وتجار السيارات للجوء إلى تقديم تخفيضات سعرية. وانضمت شركات ووكلاء سيارات جدد، إلى سباق تخفيضات أسعار السيارات.
تحرير:كريم ربيع ٢٣ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٣٠ م
أجبرت حملات المقاطعة الشعبية، وعلى رأسها حملة «خليها تصدي زيرو جمارك 2019_ Let It Rust 2019»، التي زاد أعداد أعضائها على مليون وستمئة ألف عضو، وكلاء وتجار عدد من السيارات، على تخفيض أسعار سياراتهم أكثر من مرة، خاصة خلال الأسابيع القليلة الماضية، بسبب الركود الضارب في السوق، واقتراب العام من الانتهاء، إضافة إلى ظهور سيارات العام الجديد 2020. وكان آخر الوكلاء والشركات الذين اضطروا لتخفيض أسعار سياراتهم، هم مجموعة من السيارات الصينية «فاو X40، شانجي M50، وسينوفا x35».
استمرارًا لسباق التخفيضات التي بدأها عدد من شركات ووكلاء السيارات، جبرًا بعد إعفاء السيارات ذات المنشأ الأوروبي وتخفيض جمارك مثيلاتها تركية المنشأ، ثم أقر عدد من الشركات تخفيضات جديدة لتحريك السوق المحلية، التي تعاني من ركود شديد، وطالت فترة المقاطعة. وتشهد السوق المحلية للسيارات على مدى شهور ماضية،