سر بـ90 مليونًا.. داعية يدس مخدرات لمعتمرات بالشرقية

داعية إسلامي معروف، استغل حاجة البسطاء وهمومهم ورغبات ثلاث سيدات في زيارة بيت الله الحرام؛ حيث أشرف على مساعدتهن بالمجان، قبل أن يدس لهن أقراصًا مُخدرة في حقائبهن.
تحرير:إسلام عبدالخالق ٢٣ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٥٥ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
«أكيد مش شيخ ولا يعرف ربنا.. دي مش عمايل واحد بيساعد لوجه الله».. كلمات امتزجت بحُزن دفين على لسان واحد من أبناء ثلاث سيدات أوقعهن الحظ العثر ضحايا لمن لا يرحم، بعدما أوهمهن أحد الرجال في أبو كبير بمحافظة الشرقية، بأنه يبحث عن النساء من كبار السن، بغية مساعدتهن في زيارة بيت الله الحرام وأداء فريضة العمرة بالأراضي المُقدسة، وذلك بالمجان لوجه الله، إلا أن الله بريء مما حدث بعد ذلك، بحسب «شحاتة فتحي أنور» ابن مركز ومدينة أبو كبير، الذي كشف عن تفاصيل ضبط والدته بأقراصٍ مُخدرة وضعها «الشيخ المزعوم».
نجل الحاجة «صباح عطية إسماعيل» البالغة من العمر سبعين عامًا، التي ضُبطت ضمن من ضُبطن بالأقراص المُخدرة، قال لـ«التحرير» إن المتهم يُدعى «محمد. ع. ال» وشهرته «محمد الجوهري» معروف بكونه داعية إسلاميًّا مشهورًا، إلا أن ما حدث لا يُمكن أن يصدر عن رجل يعرف