صدام دستوري.. ترامب يرفض شهادة مساعديه أمام الكونجرس

إدارة ترامب تعتزم تحدي أمر استدعاء صادر من اللجنة القضائية بمجلس النواب، إلى مستشار المكتب البيضاوي السابق دونالد ماكجان عبر استخدام سلطة الامتياز التنفيذي.
تحرير:محمد عمر ٢٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٢٧ م
ترامب ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي
ترامب ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي
لا حديث داخل المطبخ السياسي في الولايات المتحدة سوى عن توابع تقرير مولر، الذي حقق بشأن اتهامات بالتدخل الروسي في الانتخابات التي جاءت بترامب إلى المكتب البيضاوي، وبشأن سلوك ترامب ومحاولته عرقلة التحقيق، مع عدد من مساعدي ومستشاري هذا الأخير. في حوار أجرته معه صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، قال ترامب إنه يعارض إدلاء عدد من مساعديه الحاليين والسابقين بشهاداتهم حول ما جرى إبان الحملة الانتخابية، أمام لجان الكونجرس، وأشار إلى أن الامتثال لطلب الكونجرس غير ضروري بعدما تعاون البيت الأبيض مع المحقق الخاص بشأن هذا الموضوع.
وأضاف ترامب: "لا يوجد أي سبب يقتضي الذهاب أبعد من ذلك، لا سيما إلى الكونجرس المتحيز حزبيًّا، تحيزه الحزبي واضح جدا". وقالت الصحيفة الأمريكية إن تصريحات ترامب تلك تأتي كرسالة واضحة من البيت الأبيض بأنه يعقد العزم على تحدي طلبات الكونجرس في الحصول على معلومات موسعة حول ما حدث؛ الأمر الذي سيذهب بطرفي السلطة