غموض وتضارب.. من الجماعة التي وراء هجمات سريلانكا؟

اتهمت الحكومة السريلانكية جماعة "التوحيد الوطني" وهي جماعة غير معروفة، بتدبير الهجمات، وسط تخبط إعلامي في سريلانكا والهند حول معلومات كل طرف عن الجماعة
تحرير:محمد عمر ٢٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٣٩ م
تفجيرات سريلانكا
تفجيرات سريلانكا
أعلن تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي يوم الثلاثاء أن مسلحيه هم الذين نفذوا الهجمات الأخيرة في سريلانكا، التي استهدفت عدة كنائس وفنادق، يوم الأحد الماضي، وخلف أكثر من 300 قتيل، وما يزيد على 500 مصاب، في أعنف حادث يضرب البلاد منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 2009. التنظيم تبنى الهجمات حسبما نشرت وكالة أنباء "أعماق" التابعة له، لكن مراسل موقع "بي بي سي" في سريلانكا دعا إلى التريث بشأن الأمر، وذلك أن التنظيم اعتاد تبني الهجمات بعد وقوعها مباشرة، مع نشر فيديو عنها عبر الإنترنت.
كانت الحكومة السريلانكية قد اتهمت ما يعرف بجماعة التوحيد الوطنية، واعتقلت الشرطة 40 شخصا للتحقيق معهم في القضية، من بينهم شخص يحمل الجنسية السورية، حسبما نقل موقع "بي بي سي"، نقلا عن المتحدث باسم الشرطة السريلانكية. وذكر وزير الدفاع أمام البرلمان أن التحقيقات أشارت إلى أن الهجمات جاءت ردا على هجمات