الإفلاس يهدد شركات التطوير العقاري لهذه الأسباب

شركات عقارية مهددة بإعلان إفلاسها، كم عددها؟، وما الأسباب الحقيقية التي ستضطرها لإشهار إفلاسها؟، وما الموقف لعملاء هذه الشركات؟، وهل الركود العقاري سبب في ذلك؟
تحرير:كريم ربيع ٢٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٣٠ م
يعيش القطاع العقاري حالة من الركود الشديد، اضطرت عددا من شركات التطوير العقاري إلى إلغاء مقدمات الحجز، ومد فترات السداد إلى مُدد وصلت إلى 15 سنة، بدون فوائد، ما سبق وغيره من التفاصيل في القطاع العقاري جعل عددا من الخبراء ذات الثقل في هذا القطاع، يؤكدون قرب إعلان شركات عقارية إفلاسها خلال الفترة القليلة المقبلة، في مقدمتهم المهندس حسين صبور رئيس شركة الأهلي للتنمية العقارية، والمهندس طارق شكري رئيس غرفة التطوير العقارى باتحاد الصناعات، فما هي الأسباب التي دفعتهم لقول ذلك؟.
  صبور: الإفلاس قادم أكد الخبير العقاري المهندس حسين صبور، رئيس شركة الأهلي للتنمية العقارية، أن الفترة المقبلة ستشهد إفلاس عدد من شركات التطوير العقاري العاملة بالسوق المحلية، موضحًا أن غالبيتها من الشركات الجديدة التي اقتحمت السوق دون دراسة كاملة ومتأنية لحالته. وفسر صبور في تصريحات خاصة لـ«التحرير»