القصة الكاملة لعجوز أكلها الدود ونهشت الفئران قدميها

عزيزة سيدة، مسنة تركها شقيقها وحيدة، واكتفى بصرف معاشها.. والرائحة الكريهة سبب اكتشافها.. وصفحات التواصل الاجتماعي تقود الشرطة لمساعدتها بعد تدخل مدير الأمن
تحرير:محمد مجلي ٢٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٢٨ م
"رائحة كريهة تخرج من إحدى الشقق، والسكون التام يحاصر المكان، ثم خروج حشرات وصراصير وديدان من أسفل باب تلك الشقة المغلق التي لا يعيش فيها سوى سيدة عجوز، تلك المشاهد ليست سيناريو لفيلم مأساوى درامي، ولكنها حياة واقعية لسيدة عجوز اضطر سكان العقار الذى تقطنه لاقتحام وحدتها؛ لإنقاذها من التعفن وأكل الديدان لجسدها الذي نحله الحزن، وصار جاهزًا للتحلل لولا الجيران، إنها السيدة عزيزة الطيب فى العقد التاسع من العمر التى تركها أشقاؤها بمفردها لا تجد من يعاونها.
بداية الواقعة تسببت صور نشرتها إحدى جيران السيدة عزيزة الطيب في شارع اليمن بمنطقة سيدي جابر، بشرق الإسكندرية، في الكشف عن وجود سيدة عجوز تعيش بمفردها، والدود يسير أسفلها، والدماء تحاصرها من كل مكان مصحوبة باستغاثة من صاحبة الصور، وعلقت عليها قائلة: "أنقذوا هذه السيدة العجوز قبل أن تقضي عليها الديدان