شريف مدكور.. حكايات إنسانية في مواجهة التنمر

حكايات عن شريف مدكور من أشخاص تعاملوا معه، تكشف مدى نقاء هذا الشخص، وكلام من أشخاص لا يعرفونه، ودعاء من أمهات يتابعن برنامجه، كل هذا ظهر -فقط- بسبب مرضه
تحرير:التحرير ٢٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
شريف مدكور
شريف مدكور
"ما كل هذا الحب، حب الناس وكلامهم أنساني تعب المرض"، جملة بسيطة وضعها شريف ليشكر الجميع عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي على "فيسبوك"، لكنها جلبت المزيد من الرسائل والدعاء له، وبالفعل مرض شريف جلب له كمًّا كبيرًا من الحب، وكشف الكثير من الحكايات والتفاصيل لمواقف جميله له مع أشخاص كتبوا عنه، وهم يدعون له، أو أشخاص اعترفوا أنهم كانوا يتنمرون عليه، ويعتذرون له، ويتمنون له الشفاء، أو أشخاص لا يعرفونه على المستوى الشخصي، ولكن يشعرون بما تعرض له من اضطهاد كثيرا، ولكنه كان واثقًا في نفسه، ولم يلتفت لاي كلام مسيء له.
ريهام الديدي -إحدى الضيوف- التي ظهرت في برنامج شريف كتبت له "يلا شد حيلك انت سبب نجاحي ووقفتي وسندي ومثلي الأعلى ومعلمي وأخويا، وكل حاجة حلوة حصلتلي في حياتى، ربنا معاك وهيحفظك لأنك إنسان طيب وكريم ومحترم ومساعد من كل قلبك للناس بتفاني وحب وانت كل حاجة حلوة تتقال عليك بصراحة، هتقوم بألف سلامة بحق الايام