فتنة الإخوة عرس الشيطان..خانه مع زوجته وقتله بالرصاص

أزمة نفسية ألمت بـ"أحمد" اضطرته لتناول أقراص منومة يقضي بسببها ساعات النهار نائما تزامنا مع ارتفاع معدل زيارات شقيقه للمنزل فنشأت علاقة غير شرعية بينه وبين زوجة شقيقه
تحرير:محمد الشاملي ٢٦ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:١٤ ص
الأخوة إحدى أسمى العلاقات في الحياة، كيف لا والإخوة هم السند ومصدر قوة لبعضهم البعض، ملاذ لا مفر منه وقت الضيق والضعف، يتشاركون لحظات السعادة والحزن معا، يصعدون سُلم النجاح ويتجاوزون مرارة الفشل، إلا أن فتنة الإخوان عرس الشيطان، تلك المقولة التي تحققت في إحدى قرى مركز بدر بمحافظة البحيرة، بعدما خان فلاح العهد وقتل شقيقه مرتين، الأولى عندما خانه مع زوجته، عاشرها معاشرة الأزواج على فراش الزوجية، والثانية عندما قرر التخلص منه خوفا من الفضيحة وضمان استمرار تلك العلاقة.
نشأ "أحمد" و"شقيقه "مسعود" في بيئة بسيطة يغلب عليها الطابع الريفي، عملا في الفلاحة تلك المهنة التي ورثاها ليكملا ما عن بدأه الآباء والأجداد، وجمعت بينهما علاقة طيبة. بحث "أحمد" مبكرا عن الاستقرار وطرق باب الزواج لتكوين أسرة، فكان له ما أراد، واستقر الحال به وزوجته في عش الزوجية بإحدى قرى مركز بدر. أتت