هل يثاب «جورج» على تحمل نفقة عمرة جارته المسلمة؟

شاب مسيحي يتبرع لجارته المسلمة لأداء مناسك العمرة.. وعلماء بالأزهر يكشفون الموقف الشرعي من تأدية العمرة بأموال غير المسلمين.. وأمين البحوث السابق: المشروعية لها ضوابط
تحرير:باهر القاضى ٢٨ أبريل ٢٠١٩ - ١١:١٧ ص
صورة للشاب القبطي
صورة للشاب القبطي
فى واقعة تجسد كل معانى الإنسانية والأخوة والعيش المشترك بين المسلمين والأقباط فى مصر على مدى التاريخ، تداولت بعض المواقع الإخبارية، نبأ يفيد بقيام شاب مسيحي ويدعى «أيمن جورج»، بالتبرع لسيدة مسلمة بأداء مناسك العمرة على نفقته الخاصة، فى مشهد أثار معه الكثير من التساؤلات حول مدى شرعية ذلك الأمر، فضلا عن حالة الثناء والإعجاب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» بالواقعة، واصفين الواقعة بأنها تبرهن على حالة السلام والمحبة بين عموم المصريين مسلمين وأقباطا.
ولعل من أبرز التساؤلات حول الواقعة، هل سيثاب القبطي على قيامه بتحمل تكلفة العمرة لسيدة مسلمة، وهل هناك محاذير شرعية بأداء مناسك الحج أو العمرة بأموال غير المسلمين، كل تلك الأسئلة وغيرها طرحها «التحرير»، على عدد من علماء ورجال الدين بالأزهر، للوقوف على مدى شرعيتها. وتعود تفاصيل الواقعة،