الوطنيون المتحدون.. جماعة خططت لاغتيال أوباما

مؤسسها يعادي اليسار الأمريكي.. وبدأ العمل المسلح منذ عام 2006 دون أن يكون منضما لأي تنظيمات مسلحة.. وسبق للجماعة تنفيذ أعمال مشابهة قبل 3 أعوام
تحرير:عمرو عفيفي ٢٨ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٢٩ م
مؤسس جماعة الوطنيون المتحدون لاري هوبكنز
مؤسس جماعة الوطنيون المتحدون لاري هوبكنز
قال مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، في تقرير حديث منشور عنه، أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، تعرض لمحاولة اغتيال من جانب إحدى المجموعات المسلحة، التي يتخذ زعيمها من ولاية نيو مكسيكو الأميركية مقرا أساسيا له، والتي شرعت كذلك في إعداد قوائم بشخصيات عامة أمريكية إلى جانب أوباما لاغتيالها، ويحاول هذا التقرير التعرف على ماهية هذه المجموعة التي تدعى «الوطنيون المتحدون الدستوريون»، ومن هو زعيمها لاري ميتشل هوبكنز، والتعرف على الخلفيات الفكرية التي دفع التنظيم للتخطيط لهذه الاغتيالات.
في أوائل عام 2017، أسس ميتشيل هوبكنز (69 عاما)، مواطن أمريكي، جماعة مسلحة، تروج للعنف عبر التخطيط لحملة اغتيالات تستهدف شخصيات عامة، من أصحاب الأفكار التي تخالف معتقدات "ميتشيل" الأساسية وأعضاء جماعته التي روجت لأفكار اليمين المتطرف، التي تحمل عداءاً مع الديمقراطية، وحقوق المهاجرين.وسعى ميتشيل، للقيام