إصابة 13 جزائريا في احتجاجات للشرب من مياه المنابع

تحرير:التحرير ٢٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٥:٥٨ ص
أصيب 13 شخصا بطلقات نارية من أسلحة صيد في منطقة الحمامات بولاية تبسة في الجزائر، خلال احتجاجهم أمام مصنع لتعبئة المياه المعدنية، وذلك في أثناء المطالبة بحقهم في الشرب من ماء المنبع. وتوجّه سكّان منطقة الحمامات إلى مصنع المياه المعدنيّة "يوكوس" للاحتجاج والمطالبة بحقّهم في الاستفادة من مياه المنابع، قبل تعبئتها في قارورات لبيعها. وأشعل المحتجون النار في عجلات مطّاطية وشاحنة لبيع المياه، ما أدى لتصاعد التوتّر بين السكّان ومالكي المصنع، الذي أسفر عن استخدام ذخيرة حيّة من البارود من طرف هؤلاء لتفرقة المحتجّين، وبث التليفزيون الرسمي صورًا للنيران.
وتصاعد التوتّر بعدما منحت السلطات رخصةً جديدة للمصنع لاستغلال منابع جديدة للمياه، تُمثّل حسب السكّان "موارد لتزويدهم بماء الشرب"، بحسب "سكاي نيوز".اقرأ أيضًا: بعد رفض المادة 102.. الجزائر تترقب خطاب رئيس الأركانومنذ أمس بدأت الاحتجاجات بتجمّع للسكّان أمام مقرّ بلديّة الحمامات، للمطالبة بتزويدهم