قبول شعبي لتشكيل مجلس مشترك عسكري ومدني بالسودان

تعيين مجلس انتقالي مدني لإدارة شؤون البلاد كان أبرز مطالب السودانيين المعتصمين أمام مقر القيادة العامة للجيش منذ ستة أسابيع، ويبدو أنهم قريبون من تحقيقه
تحرير:أحمد سليمان ٢٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
المجلس العسكري السوداني
المجلس العسكري السوداني
اليوم الإثنين، تعقد جولة ثالثة من المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وممثلين عن قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، استكمالا لمناقشة تكوين وصلاحيات المجلس السيادي الذي جرى الاتفاق عليه، أمس الأحد، والذي من المقرر أن يضم مدنيين وعسكريين في انتظار تحديد نسب مشاركة كل منهما. وذكر أحمد الربيع ممثل المحتجين في المفاوضات، أن "المشاورات جارية الآن لتحديد نسب مشاركة المدنيين والعسكريين في المجلس" الذي سيقود البلاد خلال الفترة الانتقالية التي ستستمر لحين عقد انتخابات رئاسية.
ونقل عدد من وسائل الإعلام المحلية عن ناشطين قولهم إن المجلس سيضم في الغالب 15 عضوا، 8 مدنيين و7 ضباط، وستكون له السلطة العليا في البلاد. وأضاف الناشطون أن محور عمل المجلس خلال المرحلة الانتقالية سيرتكز على تشكيل حكومة مدنية جديدة، تمهيدا لإجراء أول انتخابات رئاسية في البلاد. ومن جانبها قالت شبكة "فرانس