إنهاء مباراة كرة قدم بعد إلقاء مواد متفجرة على المرمى

٢٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٥:٠٩ م
في حادثة غريبة داخل ملاعب كرة القدم، أُصيب اللاعب دانييل باكا، حارس الفريق الأول لكرة القدم بنادي «ذي سترونجيست» والذي يلعب في الدوري البوليفي لكرة القدم، إلى أحد المستشفيات؛ وذلك عقب قيام مجموعة من جماهير فريق «ويلسترمان»، بإلقاء عشرات من المواد المتفجرة على الأقل في ملعب اللقاء؛ ما أدى إلى إنهاء المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس الأحد، في بطولة الدوري المحلي لكرة القدم بالعاصمة لاباز، وخلال البث التليفزيوني للمباراة، فقد وقعت الحادثة في الدقيقة 91.
وأظهر البث التليفزيوني، أن الحادثة وقعت بعدما نشب شجار بين لاعبي الفريقين في وسط الملعب؛ ما أجبر حكم اللقاء على إشهار البطاقة الصفراء أمام لاعب من كل فريق، وأوضحت الصور أيضًا قيام بعض مشجعي الضيوف، الذين كانوا يلعبون ناقصين في الربع ساعة الأخيرة من المباراة، في ملعب (هرناندو سيليس) معقل ذي سترونجيست