اعترافات وظلم كبير.. مفاجآت في قضية قتل الطالبة المصرية بلندن

اتهم محمد مصطفى والد مريم السلطات البريطانية بعدم إظهار أي احترام له؛ لأن المحكمة لم تخطره بموعد جلسة الاستماع الأخيرة التي اعترفت فيها الفتيات بالاشتراك في الجريمة
تحرير:محمد عمر ٢٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٧:٢١ م
والدا مريم برفقة صورتها
والدا مريم برفقة صورتها
اعترفت ست مراهقات بدورهن في الاعتداء على طالبة الهندسة المصرية التي كانت مقيمة في بريطانيا "مريم مصطفى"، والتي لقيت مصرعها نتيجة إصابتها بسكتة دماغية جراء الاعتداء عليها بالضرب والسحل، في 20 فبراير قبل الماضي، بعد أن اتهمت المحكمة في أكتوبر الماضي، الفتيات الست بارتكابهن جريمة الترويع؛ حيث نفت ثلاث منهن الضلوع فيها، لكنهن عدن واعترفن بدورهن في الجريمة التي كان من المقرر محاكمتهن فيها الأسبوع الماضي، وذلك وفقا لما نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية.
وقالت الصحيفة البريطانية، إن الفتيات وهن: ماريا فريزر، وتبلغ من العمر 19 عامًا، وبريتانيا هانتر، وتبلغ من العمر 18 عامًا، وفتاة أخرى لم تذكر الصحيفة اسمها، وقالت إنها تبلغ من العمر 16 عامًا، قد اعترفن بمشاركتهن في الاعتداء على مريم، أثناء جلسة استماع أمام القاضي جريجوري ديكنسون في 16 أبريل الماضي. بينما