أبو بكر البغدادي يكشف سر تفجيرات سريلانكا الدامية

٢٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:١١ م
تفجيرات سريلانكا
تفجيرات سريلانكا
نشرت مؤسسة الفرقان الإعلامية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، يوم الإثنين، ما وصفتها بأنها رسالة مصورة من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، قال فيها إن تفجيرات عيد القيامة في سريلانكا، هي رد التنظيم المتطرف على خسائره في الباغوز آخر معاقلها في سوريا، متواعدا بثأر التنظيم لقتلاه وأسراه، حيث ظهر رأس التنظيم الإرهابي، في التسجيل المتلفز، بلحية بيضاء واضعا منديلا أسود على رأسه، ويفترش الأرض، مخاطبا أعضاء التنظيم على مدى 18 دقيقة. ويجلس إلى جواره بعض المساعدين يستمعون إليه ووجوههم مغطاة.
والمقطع الذي عرض على قنوات التنظيم المتطرف عبر "تلجرام"، هو أول تسجيل مصور للبغدادي منذ ظهوره بمدينة الموصل العراقية في عام 2014، بينما نشرت له تسجيلات صوتية مؤخرا. (اقرأ أيضا: 25 مليون دولار.. ثمن رقبة زعيم داعش أبو بكر البغدادي)وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد سيطرت بالكامل على آخر جيب لتنظيم