«الجيش أنقذ الشعب».. الصادق المهدي يرسم خريطة السودان

٢٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٣٩ م
الصادق المهدي زعيم حزب الأمة السوداني
الصادق المهدي زعيم حزب الأمة السوداني
كشف زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي، عن ملامح المقترح الشامل الذي ستتقدم به قوى الحرية والتغيير يوم الثلاثاء، للمجلس العسكري، بما في ذلك الإعلان الدستوري، وقال المهدي في لقاء مع "سكاي نيوز عربية"، اليوم الإثنين، إنه جرى الاتفاق في ثالث جلسة مباحثات مع المجلس العسكري على أن تتقدم قوى إعلان الحرية والتغيير بتصور واضح يشمل "هيكلا كاملا لكيفية تسليم السلطة إلى المدنيين.. وهذا يشمل السلطة السيادية والسلطة التنفيذية والسلطة التشريعية والسلطة القضائية"، وأضاف أن الهدف الأساسي من هذا التصور هو "الانتقال إلى نظام مدني ديمقراطي".
وكشف المهدي، عن أبرز ملامح الإعلان الدستوري الذي سيأتي ضمن مقترح قوى إعلان الحرية والتغيير، قائلا: "الإعلان الدستوري سيحدد صلاحيات رمزية للسيادة شبيهة بما كان في دستور السودان المؤقت عام 1956، وصلاحيات تنفيذية كاملة لمجلس الوزراء، وصلاحيات تشريعية كاملة لمجلس تشريعي، واستقلال القضاء، وإيجاد آلية عسكرية