أحد منفذي هجمات سريلانكا تدرب بدولة عربية.. ما هي؟

٣٠ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٤٧ م
"أحد منفذي هجمات سريلانكا التي أودت بحياة كثيرين في عيد الفصح قبل 10 أيام، تلقى تدريبات في صفوف «داعش»، هكذا كتبت صحيفة "وول ستريت جورنال"، اليوم الثلاثاء. ونقلت الصحيفة الأمريكية، عن أحد المسؤولين المطلعين على التحقيقات في تفجيرات سريلانكا، أن جميل محمد عبد اللطيف، سافر إلى مدينة الرقة في سوريا عام 2014، حسب "سكاي نيوز". وقال المحققون إن عبد اللطيف كان يخطط لتفجير نفسه في فندق "تاج سامودرا" في العاصمة كولومبو، بالتزامن مع تفجير انتحاريين آخرين أنفسهم في عدد من الكنائس والفنادق في سريلانكا.
وأضافت الصحيفة: "لكن المحققين يعتقدون أن جهاز التفجير الذي كان رفقة عبد اللطيف تعطل، مما دفعه إلى مغادرة الفندق والذهاب إلى منزل صغير، حيث فجر نفسه هناك وقتل اثنين آخرين". وأوضحت أن عبد اللطيف سافر إلى الرقة، التي كانت تعد معقلا لتنظيم داعش، في عام 2014، حيث كانت المدينة مكان جذب للمتشددين الأجانب من