برلماني: حملات تنظيف شواطئ تعتمد على «فيسبوك»

تحرير:أحمد جاد ٣٠ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٥٢ م
مخلفات بلاستيكية في البحر - صورة أرشيفية
مخلفات بلاستيكية في البحر - صورة أرشيفية
أشاد اللواء تادرس قلدس عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، بتعاون الجمعيات الأهلية مع وزارة البيئة في جهودها لتنظيف قاع البحر الأحمر، إذ تنظم بعض الجمعيات حملات شبه شهرية لتنظيف شواطئ البحر الأحمر التي تتعرض لمقذوفات البحر ومخلفاته باستمرار، مؤكدا أهمية الحفاظ على البيئة البحرية والشواطئ ومناطق الشعاب المرجانية ومناطق الغوص، ليس فقط للحفاظ على السياحة، لكن حفاظا على البيئة ذاتها من مخاطر التلوث، وعمل هذه الجمعيات يعتمد على إطلاق حملات النظافة على موقع "فيسبوك" واستقطاب عدد كبير من المتطوعين من مختلف الفئات والأعمار.
وأشار قلدس إلى أنه يتم رفع كميات كبيرة من المخلفات البلاستيكية والخشبية وبقايا المراكب الغارقة وزجاجات المياه المعدنية الفارغة التي قذفتها الأمواج، والتي تمثل خطرا يهدد الموارد الطبيعية في كل البحار والمحيطات، وتهدد بشكل مباشر الموارد الطبيعية من الشعاب المرجانية والكائنات البحرية خاصة السواحل البحرية