إمبراطور اليابان يصلي للسلام بعد تنازله عن العرش

تحرير:رويترز ٣٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٣٤ م
إمبراطوار اليابان
إمبراطوار اليابان
قدم إمبراطور اليابان أكيهيتو، اليوم الثلاثاء، الشكر للشعب على دعمه وعبر عن أمله في مستقبل سلمي، في آخر كلمة له بعد أن تنازل عن العرش لينهي ولاية استمرت 3 عقود. وسعى أكيهيتو (85 عاما)، وهو أول إمبراطور ياباني يتنازل عن العرش منذ قرنين، خلال فترة حكمه إلى تخفيف ذكريات الحرب العالمية الثانية المؤلمة والتواصل مع المواطنين بمن فيهم المهمشون في المجتمع. وكان أكيهيتو المحبوب من شعبه أول إمبراطور لليابان يتولى العرش في ظل دستور ما بعد الحرب العالمية الثانية الذي يُعرف الإمبراطور بأنه رمز للشعب دون سلطة سياسية.
ووالده الإمبراطور هيروهيتو الذي خاضت القوات اليابانية الحرب العالمية الثانية بأمر منه، يعتبر إلها حيا حتى بعد هزيمة اليابان عام 1945، عندما تخلى عن مكانته المقدسة.وقال أكيهيتو وهو يرتدى معطفا على الطراز الغربي خلال مراسم مقتضبة بالقصر الإمبراطوري ماتسو نو ما أو قاعة الصنوبر: "إلى الشعب الذي قبلني وقدم