«انقلاب عسكري» في فنزويلا.. ومؤشرات حرب شوارع

٣٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:١٦ م
دعا زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان جوايدو، اليوم الثلاثاء، إلى انتفاضة عسكرية في البلاد ضد نظام الرئيس نيكولاس مادورو، بينما قالت حكومة الأخير إنها تواجه حاليا "انقلابا عسكريا". وفي تسجيل مصور داخل قاعدة جوية بالعاصمة كراكاس يُظهره محاطا بجنود، تعهد جوايدو بإنهاء نظام حكم مادورو المستمر منذ 6 سنوات، وقال إن الوقت قد حان من أجل تحقيق ذلك. ونقلت وكالة أنباء "رويترز" عن جوايدو في التسجيل الذي استمر 3 دقائق، أن الجنود الذين سيخرجون إلى الشوارع سيتصرفون لحماية دستور فنزويلا.
وحرص جوايدو، الذي عين نفسه رئيسا لفنزويلا في يناير الماضي، على دعوة المواطنين إلى الخروج إلى الشارع للاحتجاج سلميا على حكم مادورو. من جانبه، دعا زعيم الحزب الاشتراكي الحاكم في فنزويلا، ديوسدادو كابيلو، الثلاثاء، أنصار الحزب إلى التوجه إلى القصر الرئاسي في العاصمة كاركاس، للدفاع عن الرئيس نيكولاس