شعبان خليفة: عمال القطاع الخاص يدفعون ثمن الإصلاحات الاقتصادية

في الأول من مايو كل عام تتردد على مسامعنا وعود كثيرة من المسؤولين الخاصة بحل مشكلات العمال منها ما يتم تنفيذه فعلًا وبعضها يتم إرجاؤه لأجل غير معلوم لأسباب متعددة
تحرير:رشا عمار ٣٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٢١ م
شعبان خليفة
شعبان خليفة
قال شعبان خليفة رئيس لجنة العمال بحزب المحافظين ورئيس النقابة العامة للعاملين في القطاع الخاص، إن عمال القطاع الخاص وحدهم من يدفعون ضريبة الإصلاحات الاقتصادية، مطالبا بعودة دور الجامعة العمالية والاهتمام بالتعليم الفني، موضحا أن قرارات الرئيس الأخيرة أهملت مطالب عمال القطاع الخاص. وفي حوار لـ«التحرير» أوضح شعبان مطالب العمال وأهم المشكلات التي تؤرقهم، في سبيل الوصول بالعمال لمستوى معيشى مناسب، وزيادة الأجور في ظل ارتفاع الأسعار، وتحقيق الأمان الوظيفي لهم.
بداية.. كيف انعكست قرارات الرئيس الأخيرة على الطبقات العمالية من واقع اتصالكم بهذه الطبقة بصفتكم الحزبية؟ وهل ترى أن هذه القرارات كافية لحل مشكلة معادلة الأسعار والأجور؟ هناك مشكلة كبيرة في تنفيذ هذه القرارات فالرئيس أراد توفير سبل التكافل الاجتماعي بما يضمن الحياة الكريمة لأصحاب المعاشات وصغار العمال