ثقافة السؤال في مواجهة ثقافة الأفكار الجاهزة

نبيل عبد الفتاح
٣٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠٥:٣٧ م
معرض الكتاب - أرشيفية
معرض الكتاب - أرشيفية
صدمة الماضى هى التى تواجه المتابع للحياة العقلية المصرية والعربية، والتى تبدو فى موضوعات وقضايا وإشكاليات المؤتمرات والندوات، ومعارض الكتب، وحركة النشر، وغالب المقالات فى الصحف والمجلات، حالة تبدو كأنها ولع بالماضى وعوالمه وأفكاره وقضاياه وإشكالياته. اللغة وسرودها وأساليبها ومصطلحاتها ومجازاتها يعاد إنتاجها دون رصانة وبلاغة نصوص الماضى وحيويتها. تبدو اللغة فى عديد من الكتابات والمقاربات كأنها جثث لغوية طافية فى فيضان من الماضوية، والسلفية اللغوية والفكرية، وحالة من الغياب عن زمن العالم المتغير.
ثمة غربة فكرية سائدة، وحالة من التوهان التاريخى -بتعبير أنور عبد الملك- حيث الفصام بين غالب الإنتاج العقلى، وما يجرى فى عالمنا فائق السرعة، وما يحدث داخلنا من ظواهر ممتدة أو جديدة أو مشكلات وأزمات متراكمة ومتغيرة على نحو يسم العقل المصرى بالجمود والركود. موضوعات وقضايا ومصطلحات قديمة يعاد إحياؤها وتكرارها،