في عيدهم.. 10 أفلام ناقشت قضايا العمال

ظاهرة رصد السينما المصرية لقضايا العمال وبيئتهم في العمل وحياتهم، صعدت بشكل ملحوظ في فترات بعينها، ثم تقلصت في فترات أخرى، حتى تكاد تكون تلاشت تمامًا
تحرير:عبدالفتاح العجمي ٠١ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
فتاة المصنع
فتاة المصنع
في الأول من شهر مايو كل عام، يحتفل العالم بيوم العمال، أو ما يطلق عليه "عيد العمال"، وهو يوم يعتبر عطلة رسمية في أغلب دول العالم، وكانت بدايته مبكرًا في أستراليا عام 1856، ثم انتقل إلى ولاية شيكاغو الأمريكية عام 1886، حيث نظم العمال حينها إضرابًا شارك فيه نحو 400 ألف عامل، وهو ما نتج عنه اشتباك مع القوات ووقوع ضحايا، وكانت الواقعة بمثابة دافع لغالبية دول العالم للاعتراف باليوم كعيد عالمي رسمي للعمال. ولم تكن السينما المصرية بعيدة أبدًا عن التأكيد على قيمة العمل والاحتفاء بالعمال ومناقشة قضاياهم في العديد من الأفلام، وفي مقدّمتها:
العامل (1943) فيلم للمخرج أحمد كامل مرسي، تأليف محمد عبدالجواد، بطولة: حسين صدقي، فاطمة رشدي، وزكي طليمات، ويدور حول "الأسطى أحمد"، عامل في أحد المصانع الكبرى، وهو من أشد المدافعين عن حقوق العمال، ويلتف حوله بقية العمال من أجل الدفاع عن قضيتهم وحقوقهم، خاصة حينما يصاب عامل إصابة تكون نتيجتها أن يفصل