كيف انقلبت السوشيال ميديا الأهلاوية على مجلس الخطيب؟

بعدما كانت تتعامل جماهير السوشيال ميديا مع مجلس الخطيب بمبدأ انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا تراجعت عنه بعدما توالت النتائج الكارثية وخسارة بطولات الألعاب الجماعية
تحرير:على الزيني ٣٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠٦:٤٦ م
قبل انتخابات الأهلي الأخيرة أعلنت العديد من صفحات السوشيال ميديا الأهلاوية دعم قائمة محمود الخطيب؛ أملاً في فوزه وجلوسه على مقعد رئيس النادي، وبعد نجاحه في الانتخابات هو وقائمته، ظن خاطئًا هو ومجلسه أن "السوشيال ميديا" لعبت دورًا في نجاحه، لذا سلم أذنيه لمن حوله، واعتمد في أغلب قراراته على إرضاء السوشيال، دون النظر لمصلحة النادي الحقيقية، ومع توالي الهزائم وخسارة البطولات، انقلب السحر على الساحر، فشنت التجمعات الجماهيرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هجومًا عنيفًا على مجلس بيبو، بعدما تعاملت معه لفترة طويلة بمبدأ انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا.
البداية كانت من جانب "ألعاب صالات الأهلي"، وهي إحدى الصفحات الأهلاوية، الداعمة لمجلس الخطيب، قبل الانتخابات، لكن مع تكرار الهزائم في الألعاب الجماعية، وخسارة البطولات التي يشارك فيها الفريق الأحمر، انقبلت على المجلس. تحت عنوان الأهلي فوق الجميع، خرجت الصفحة، في أكثر من بوست، تنتقد فيه قرارات المجلس،