ضبط 200 شخص في اشتباكات خلال يوم العمال بفرنسا

تحرير:التحرير ٠١ مايو ٢٠١٩ - ٠٣:٣٢ م
اندلعت صدامات في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الأربعاء، قبل بدء المسيرة النقابية للأول من مايو بين قوات الشرطة وناشطين معادين للرأسمالية والفاشية انضموا إلى محتجي "السترات الصفراء". وفي أجواء من التوتر الشديد، أطلقت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع على بضع مئات من هؤلاء الناشطين الذين يتظاهرون مرتدين ملابس سوداء وملثمين ويعرفون بـ"بلاك بلوك" في جادة مونبارناس. ورشق المتظاهرون قوات الشرطة بالحجارة، فيما ذكرت "فرانس برس" أن متظاهرا أصيب بجروح في الرأس، بحسب "سكاي نيوز عربية".
من جانبها، أوقفت الشرطة الفرنسية العشرات خلال عمليات استبقت خروج تظاهرات يوم العمال العالمي، وفق ما أوردت مراسلتنا.واحتجزت الشرطة الفرنسية 200 شخص بعد عمليات تفتيش لمن يودون المشاركة في التظاهرات، التي طغى عليها أنصار حركة السترات الصفراء.وتحتج تظاهرات عيد العمال في فرنسا هذا العام، على السياسية الاقتصادية