تعامد الشمس على مذبح «الملاك ميخائيل» في الشرقية

تحرير:إسلام عبدالخالق ٠١ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٤١ م
تعامد الشمس على مذبح الملاك ميخائيل
تعامد الشمس على مذبح الملاك ميخائيل
شهدت كنيسة رئيس الملائكة الجليل ميخائيل، الأثرية بكفر «الدير» في منيا القمح بمحافظة الشرقية، اليوم الأربعاء، تعامد الشمس لأكثر من ساعة، على مذبح «الملاك ميخائيل» الموجود بالكنيسة، وسط حضور عدد كبير من الشخصيات العامة الشعبية والتنفيذية، وذلك في ظاهرة فلكية كشفتها الصدفة للمرة الأولى قبل نحو عامين، بعد سنوات لم يعرف عنها أحد شيئًا، وفقَّ ما أوضحه المهندس مجدي غبريال، عضو فريق الترميم بالكنيسة وأحد مُكتشفي الظاهرة. وقال غبريال لـ«التحرير»، إن ذلك يحدث مرتين في العام؛ الأولى في اليوم الأول من شهر مايو، والثانية في اليوم التاسع عشر من شهر يونيو.
من جهتها، أوضحت الدكتورة إيناس الشافعي، الكاتبة والباحثة الأثرية، في تصريرح لـ«التحرير» أن الظاهرة تدل على مدى اهتمام المصريين القدماء بعلوم الفلك والهندسة، إذ يحدث التعامد مرتين في العام الواحد؛ الأولى يوم ميلاد الملك، والثانية في العيد الإلهي الذي ينتمي إليه المعبد، وهي الصفة الإلهية لمعبود