زوجة بدعوى خلع: «كان فاكر هياخد مرتبي ويديني مصروف»

اشترطت عليه الاحتفاظ بعملها قبل الزواج فاستجاب لها ولما رفضت منحه راتبها بدأ يفتعل معها المشكلات ويضايقها ويشتكيها لأسرتها حتى خيرها بين عملها وبينه فقررت خلعه
تحرير:سماح عوض الله ٠٢ مايو ٢٠١٩ - ١١:٠٣ ص
ندم زوجة - تعبيرية
ندم زوجة - تعبيرية
نشأت فى أسرة متوسطة الحال، اعتادت المشكلات الأسرية بسبب نفقات المعيشة، وكانت والدتها تتعرض للعنف البدني، لكن أحوال الأم المادية لم تمكنها من الانفصال والاستقرار بعيدًا عن زوجها العنيف محدود الدخل، ومن تلك الأحوال الأسرية قررت الابنة أن تتحمل كل شيء حتى تحصل على شهادة جامعية تؤهلها للعمل، وبالفعل مرت الأيام والمواقف التى عقدت تركيبتها النفسية، حتى تخرجت وحصلت على عمل، ومرت الأيام كذلك وتزوجت، لكن زوجها طالبها بالتخلى عن عملها، دون أن يعلم أنه داس على جرحها، بما دفعها لإقامة دعوى خلع ضده.
تقول صاحبة الدعوى فى شرحها لدوافعها لإقامة دعوى خلع ضد زوجها بمحكمة الأسرة بزنانيري: «شغلي أبقالي.. لما هو عايزني أقعد فى البيت كان اتجوزني بشتغل ليه.. ماللى قاعدين فى البيوت كتير إشمعنى اختارني أنا.. كان فاكرني هديله مرتبي وآخذ منه المصروف.. ولما عرف إني مش ساذجة للدرجة دي قرر ينكد عليا ويمنعني