مفاجأة مذهلة في فيديو أبو بكر البغدادي الأخير

تحرير:التحرير ٠٢ مايو ٢٠١٩ - ١٢:٣١ م
أكدت خلية الصقور الاستخبارية في العراق، الخميس، أن أغلبية الإرهابيين الذين ذكرهم زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي في تسجيله الأخير، قتلوا في غارة جوية نفذتها الخلية في سوريا أواخر العام الماضي. وقالت الخلية إن "أغلبية أسماء الإرهابيين الذين ذكرهم البغدادي في خطابه المسجل، قد قتلوا في ضربة جوية على منطقة سوسة العام الماضي"، في دير الزور شرقي سوريا. وظهر البغدادي في تسجيل مصور قبل أيام وهو جالس على الأرض، ويتحدث إلى أعضاء في التنظيم، وظهر بعض المساعدين وهم يستمعون إليه، فيما كانت ووجوههم مغطاة.
وأعلنت خلية الصقور، وهو اسم أطلق على مكتب الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية، في منتصف ديسمبر 2018، عن مقتل 16 مطلوبا من معاوني البغدادي في ضربة جوية عراقية على مقر خلال اجتماع لهم في منطقة سوسة، بحسب "سكاي نيوز عربية". وذكر قائد الخلية حينها أن من بين القتلى 13 انتحاريا كانوا يستعدون