كيف تستغل ماي خسائر حزب العمال بالانتخابات المحلية؟

شهدت الانتخابات المحلية في بريطانيا هزائم لكل من حزب المحافظين الحاكم وحزب العمال المعارض الرئيسي، ما يشير إلى غضب الناخبين من المأزق الذي تمر به البلاد بسبب البريكست
تحرير:أحمد سليمان ٠٣ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:٥٤ م
الانتخابات العامة في بريطانيا
الانتخابات العامة في بريطانيا
59 مقعدًا خسرها حزب العمال البريطاني المعارض في الانتخابات المحلية التي عقدت أمس الخميس، في جميع أنحاء البلاد حتى الآن، إلا أن هذه الخسائر لا تقارن بتلك التي مُني بها حزب المحافظين الحاكم، على الرغم من حصوله على أكبر عدد من المقاعد، لكنها أقل بـ534 مقعدًا عما حصده في آخر انتخابات محلية، وتعد هذه النتائج عقابًا من الناخبين المحبطين من مأزق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "البريكست"، الذي تعاني منه البلاد بعد نحو ثلاث سنوات من استفتاء الخروج الذي عقدته البلاد في عام 2016.
وأشارت شبكة "بلومبيرج" البريطانية إلى أن تفسير هذه النتائج، خاصة خسائر حزب العمال، سيكون المفتاح الذي تستغله رئيسة الوزراء تيريزا ماي، في تأمين الوصول إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وتشير النتيجة إلى أن عقد الانتخابات العامة الآن لن يكون في صالح جيرمي كوربين، رئيس حزب العمال، إذ ينقسم