«العسكري» السوداني يرفض أغلبية مدنية بالمجلس السيادي

٠٤ مايو ٢٠١٩ - ١١:٠٨ ص
المجلس العسكري في السودان
المجلس العسكري في السودان
قال الفريق صلاح عبد الخالق، عضو بالمجلس العسكري الانتقالي في السودان، إن الجيش لن يقبل بأغلبية مدنية في مجلس مؤقت لتقاسم السلطة، معتبرا ذلك الأمر "خطا أحمر". ونقلت صحيفة "الصيحة" عن "عبد الخالق" تعليقه على مطالب قوى الحرية والتغيير، بأن المجلس يمكن أن يقبل بتمثيل متساو للمدنيين والعسكريين، لكنه لن يقبل بأغلبية مدنية في المجلس السيادي. كانت قوى الحرية والتغيير قد قدمت "وثيقة دستورية" للمجلس العسكري الانتقالي، قالت إنها تشكل رؤية متكاملة حول صلاحيات ومهام المؤسسات خلال الفترة الانتقالية.
ومن أبرز البنود التي تضمنتها الوثيقة، وقف العمل بدستور 2005 الانتقالي، وتحديد فترة انتقالية لمدة 4 سنوات، وتشكيل مجلس سيادي مشترك من المدنيين والمجلس العسكري لإدارة شؤون البلاد، وتشكيل مجلس تشريعي انتقالي يتألف من عدد 120 إلى 150 عضوا. وقالت قوى إعلان الحرية والتغيير، الجمعة، إنها في انتظار رد المجلس