كلب «مسعور» يعقر 14 طفلا في الخانكة

تحرير:هيثم بطاح ٠٤ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٥٥ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أصيب 14 طفلا بقرية كفر عبيان بمركز الخانكة، اليوم السبت، بإصابات متفرقة بالجسد والرقبة والرأس، على أثر مهاجمة كلب مسعور لهم في أثناء لعبهم بشارع الجامع الكبير بالقرية، وتم نقل المصابين للمستشفى بأبو زعبل، وإجراء الإسعافات اللازمة لهم، وخرجوا بعد تلقي العلاج. وقال طلال ربيع نائب رئيس مدينة الخانكة، إن سر انتشار وتزايد أعداد الكلاب الضالة وحيوان "السلعوة" في العديد من المناطق والقرى التابعة للمدينة عن باقي مدن المحافظة، هو وجود ظهير صحراوي كبير يصل إلى حدود محافظة الشرقية، وهي بيئة خصبة للعيش والاختباء والتكاثر.
وأضاف ربيع، في تصريحات خاصة لـ"التحرير" أن الحيوانات تنزح إلى القرى والمدينة بحثا عن الطعام، وتهاجم المواطنين والأطفال وطلاب المدارس وتعقرهم، وتتم مواجهتها بشن حملات مشتركة بين الطب البيطري والوحدات المحلية للقضاء عليها بالسم ودفنها بالمدفن الصحي دفنًا آمنًا لا يضر بالبيئة والصحة العامة للمواطنين. وأكد