«متكلمش البوليس».. قصة تحرير نجل رجل أعمال بالقاهرة

مقاول على خلاف مالي مع والد المجني عليه، استعان باثنين آخرين لخطفه، وطالبه بدفع فدية نصف مليون جنيه، إلا أن مباحث مدينة نصر نجحت في تحريره وضبط الجناة
تحرير:محمد الشاملي ٠٤ مايو ٢٠١٩ - ٠٦:٠٦ م
رن جرس الهاتف، خاصية إظهار الأسماء تفيد بأن المتصل هو ابنه فأسرع رجل الأعمال للرد، لكن المتحدث لم يكن فلذة كبده فبادر بسؤاله عن هويته وكيفية وصول الهاتف إليه؛ ليتلقى صاعقة "لو مدفعتش الفلوس مش هتشوف ابنك.. متفكرش تكلم البوليس" مع انتهاء المكالمة دخل الأب في لحظات صمت استمرت دقائق حاول خلالها استيعاب ما وقع على مسامعه للتو حتى خلص إلى أنه لامفر من الاتصال بالشرطة وعدم الالتزام بتعليمات الخاطفين؛ فتوجه إلى قسم شرطة أول مدينة نصر طالبا النجدة لتحرير نجله.
أفكار عدة راودت رجل الأعمال في طريقه إلى قسم شرطة أول مدينة نصر، مشاعر متناقضة ما بين الخوف على نجله حال إتمام ما هو قادم عليه من استعانته برجال الشرطة ورغبته الكاملة في تحريره قبل تعرضه لمكروه، لكنه قرر المضي قدما تزامنا مع وصوله القسم. بصوت متحشرج يكسوه الحزن والأسى على ما تعرض له نجله والمصير المجهول