كوريا الشمالية تحرم ترامب من التفاخر بأهم إنجازاته

بعثت اختبارات الصواريخ قصيرة المدى في كوريا الشمالية خلال الساعات القليلة الماضية، برسائل واضحة إلى أن سياسة ترامب في التعامل معها قد فشلت تمامًا
تحرير:محمود نبيل ٠٥ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٢٤ ص
كيم جونج أون
كيم جونج أون
بدا واضحًا أن تعثر المفاوضات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية خلال الأشهر القليلة الماضية، وبالتحديد في أعقاب اجتماع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم بيونج يانج كيم جونج أون في هانوي بفيتنام، بعث برسالة واضحة إلى أن هناك اختلافات كبيرة في وجهات النظر وسياسات الجانبين. الاختلافات التي وصلت بوادرها للعديد من الأوساط السياسية في العالم، استغلتها بقوة كوريا الشمالية في إعلان موقف شبه رسمي، يشير إلى أن هناك صعوبات واضحة في التعامل مع الرئيس الأمريكي، وبالأخص في مسألة التفاوض والمكاسب المشتركة.
ورأى بعض المحللين أن تجربة الصواريخ قصيرة المدى التي تم الكشف عنها بواسطة السلطات بكوريا الجنوبية، كان بمثابة إعلان شبه رسمي لفشل سياسة ترامب في التعامل مع بيونج يانج بشكل رئيسي. «الوجوه المتعددة».. سياسة كوريا الجنوبية في التعامل مع جارتها الشمالية وحسب صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قال