ماذا وراء العقوبات الأمريكية على إيران؟

دكتوراه في فلسفة العلوم السياسية وخبيرة في العلاقات الدولية
٠٥ مايو ٢٠١٩ - ٠١:١٤ م
النفط الإيراني
النفط الإيراني
انتهت يوم الخميس الموافق 2 مايو مهلة الأشهر الستة التي منحتها الولايات المتحدة لثماني دول التي كانت تشتري النفط الإيراني لإعفائها من العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران وهي: الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا واليونان وإيطاليا. وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعاد فرض هذه العقوبات في العام الماضي بعد أن أعلن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران، وهو اتفاق يقول إنه يريد إعادة التفاوض بشأنه، وهذا ما يدعو للتساؤل عن تداعيات هذه العقوبات على الداخل وعلى سياسة إيران الخارجية.
أولا: تداعيات العقوبات على الاقتصاد الإيراني: 1- التوجه نحو ركود اقتصادي: عاود الاقتصاد الإيراني النمو وارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنحو 12.3% عام 2016، حسب ما يقول المصرف المركزي الإيراني في العام التالي لتنفيذ الاتفاق النووي، وعُزي هذا النمو الاقتصادي إلى قطاع النفط والغاز، بينما لم تتعاف القطاعات