دعوات الاحتشام في رمضان تثير جدلا عبر السوشيال ميديا

دعوات لفتيات كل عام قبل شهر رمضان الكريم بالاحتشام وعدم ارتداء ما يثير شهوات الرجال حتى يتمكنوا من الصوم تثير الجدل عبر السوشيال ميديا بين التأييد والرفض
تحرير:رحمة سامي ٠٦ مايو ٢٠١٩ - ٠٩:١٠ ص
الحملة المضادة استر نفسك خلي البنات تصوم
الحملة المضادة استر نفسك خلي البنات تصوم
في إطار الحملات الثابتة قبل وفي أثناء شهر رمضان الكريم التي يصدرها بعض مجهولي الهوية أحيانًا، وبعض المشاهير ورجال الدين أحيانا أخرى، عن ضرورة احتشام المرأة في الشهر الكريم حتى لا تكون سببًا في إفطار الصائمين الذين يهتز إيمانهم وقوة إرادتهم بمجرد مرور فتاة أمامهم، دشنت حسابات عبر وسائل التواصل الاجتماعي حملة بعنوان "استر بنتك.. خلي الناس تصوم"، قبل ساعات قليلة من بداية شهر رمضان. ظهرت الحملة مختلفة هذا العام، إذ إنها أشد صراحة وأكثر وضوحًا في طلبها، موجهة الحديث هنا إلى ولي الأمر، فكان من السهل الانتشار السريع للحملة.
فكونكِ أنثى تعيشين في العالم العربي عمومًا، ستكونين دائمًا في خانة المجرم والمحرض على الفسق، وعليك دائما تبرير كل ما يتعلق بحريتك الشخصية، لتتبرئي من كل الأحكام الموجهة إليك. وهاجمت الحملة ما وصفته بـ"الملابس الكاشفة" التي ترتديها بعض الفتيات في نهار رمضان، زاعمةً أن الشباب المسلم غير قادر على الصيام