هل يجوز إجبار أحد على الصلاة؟ الأوقاف ترد

٠٦ مايو ٢٠١٩ - ٠٧:٢٧ م
وزير الأوقاف محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف محمد مختار جمعة
أكدت وزارة الأوقاف أن محاولة حمل الناس على الصلاة بجزء أو غيره زيادة أو نقصا واعتبار ذلك هو السنة، أمر غير صحيح، لأنه أمر لم يفعله النبي (صل الله عليه وسلم)، ولم يأمر به، ولا قال به أحد من الأئمة الأربعة، كما أن حمل الناس على رأي واحد أمر فيه مشقة، موضحة أن صلاة التراويح بجزء ليست أمرا مسنونا لتعممه الوزارة، ولا أمرا محظورا فتمنعه، فالأمر في ذلك على السعة، ومع ذلك فلا حرج على من صلى بجزء ولا إنكار عليه ما دام لا يدعي أن هذا هو السنة، ويدرك كذلك أن من أخذ بغيره زيادة أو نقصا لا حرج عليه على الإطلاق فتعدد المشارب والمسالك هو الأصل.
وأشارت الوزارة، في بيان لها، اليوم الإثنين، إلى حرص وزارة الأوقاف على قبول هذا التنوع مراعية حال من لا يطيق طول القيام، وحال من يناسبه التوسط، وحال من لديه القدرة على الإطالة، مؤكدة أن العبرة إنما هي بالإخلاص وصدق النية مع مراعاة ظروف كل مسجدٍ أو منطقة، من خلال التنسيق مع المديرية والقطاع الديني بديوان