كيف يشارك القطاع الخاص في «الإسكان الاجتماعي»؟

ما آلية اشتراك القطاع الخاص في مشروع الإسكان الاجتماعي؟ وهل يلتزم المطورون بأسعار محددة لا يتجاوزونها مثلما فعل عدد منهم في مشروع إسكان مبارك؟
تحرير:كريم ربيع ٠٨ مايو ٢٠١٩ - ١١:٥٠ ص
حمل قرار مجموعة البنك الدولى، منذ أيام، بتمديد إطار الشراكة مع مصر للفترة من 2015 إلى 2019 لمدة عامين آخرين تنتهي في 2021، سيركز على زيادة فرص العمل للشباب والمرأة بالتعاون مع القطاع الخاص، وزارة الإسكان على إفساح المجال للمطورين، للاشتراك فى تنفيذ برنامج الإسكان الاجتماعي. الأمر الذي أدى لاجتماع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع أعضاء بعثة البنك وعدد من المطورين العقاريين، لبحث مبادرات وآليات جديدة لإشراكهم فى تنفيذ مشروعات الإسكان الاجتماعى والمشروعات الأخرى، بشرط وصول الوحدات للفئات المستهدفة.
ذكريات سيئة لمشاركة القطاع الخاص في «إسكان مبارك» خلّفت مشاركة عدد من المطورين العقاريين في مشروع إسكان مبارك للشباب، ذكرى سيئة للتعاون بين القطاعين العام والخاص، بسبب حصول المطورين على مساحات كبيرة من الأراضي بأسعار رمزية مقابل وحدات بمساحة 63 مترا بأسعار مخفضة لمحدودي الدخل، خلال مدة محددة،