الحلقة الثانية «لآخر نفس».. سر جثة فتحي عبد الوهاب

تحرير:حليمة الشرباصي ٠٨ مايو ٢٠١٩ - ١٢:١٠ م
مسلسل لآخر نفس
مسلسل لآخر نفس
بدأت الحلقة الثانية من مسلسل «لآخر نفس» بتوجه ياسمين عبد العزيز "سلمى" لأحد أقسام الشرطة، لتقديم بلاغ بسرقة جثة زوجها فتحي عبد الوهاب "حازم"، وبالفعل تذهب "سلمى" مع أحد ضابط المباحث "سلمى" إلى مدفن زوجها، لتتأكد من عدم وجود الجثة، إلا أنها تتفاجأ بعدم وجود آثار للسرقة، ويطلب ضابط المباحث من المسئول عن المدافن أن يفتح قبر "حازم" ليتأكد من وجود الجثة ويطمئن الزوجة القلقة، لتكتشف "سلمى" أن الجثة لم تُسرق، وما زالت موجودة في المقبرة، وأن شكوكها لا أساس لها من الصحة.
تتطور أحداث الحلقة، وتحاول "سلمى" التأكد مما إذا كان زوجها حيا أم ميتا، وخلال بحثها عن دليل تتذكر أن صديقتها ماجدة كانت معها خلال حصولها على تكريم من الشرطة، فتتصل بها إلا أن هاتفها يكون غير متاح، فتقرر الذهاب إلى منزلها، فتجد شقة "ماجدة" محترقة. وتنتهي أحداث الحلقة بتلقي "سلمى" رسالة صوتية عبر تطبيق