الحلقة الثانية «سوبر ميرو».. إيمي تُعالج بالمهرجانات

تحرير:حليمة الشرباصي ٠٨ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:٣٠ م
مسلسل سوبر ميرو
مسلسل سوبر ميرو
بدأت الحلقة الثانية من مسلسل سوبر ميرو، بفتح "أميرة" إيمي سمير غانم، صندوق الطفولة، التي كانت تحتفظ فيه بكل ممتلكاتها في الصغر، في محاولة منها لتذكر كيف كانت شجاعة وجريئة في صغرها، وكيف انقلب بها الحال تمامًا هكذا، لتصبح شخصية ضعيفة يسلبها الناس حقوقها، وبينما تتذكر كيف كانت تدافع "أميرة" عن زملائها الضعفاء في المدرسة، بسبب إعجابها بالأبطال الخارقين، اكتشفت أنها تخلت عن بطولتها خوفًا على والدها، الذي طلب منها أن تعده ألا تقوم بأي أفعال بطولية أبدًا، بعد أن كسرت ذراعها.
وتطورت أحداث الحلقة، لتذهب "أميرة" لزيارة صديقها في المدرسة العالم "هدهد"، حمدي مرغني، الذي قابلته بالصدفة في الحلقة الأولى، إلا أنها ذهبت لشقيقه الطبيب النفسي بالخطأ، ودار بينهما لقاء كوميدي حاول فيه الطبيب علاجها مشغلًا لها أغاني شعبي، دون أن تفهم "أميرة" ماذا يحدث، لتكتشف خطأها في النهاية. اقرأ أيضًا