انهيار مدرب توتنهام بعد ريمونتادا دوري الأبطال

تحرير:علي الزيني ٠٨ مايو ٢٠١٩ - ١١:٥٤ م
ماوريسيو بوكيتينو
ماوريسيو بوكيتينو
عشر ثوانٍ متبقية، ويذهب شباب أياكس إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، لكنه اصطدم بصخرة الواقع الإنجليزي، أمام توتنهام، لتنتهي المغامرة الأوروبية، لأبناء كرويف، الفريق الإنجليزي خطف بطاقة التأهل للمواجهة النهائية، لأول مرة في تاريخه، من أنياب الهولنديين، بعد الفوز بثلاثة أهداف لهدفين، ولم يستفد أياكس من فوزه خارج الديار في المباراة الأولى على السبيرز بهدف دون رد، ليقلب توتنهام الطاولة عليه في الإياب بالفوز في مجموع المباراتين، ويضرب موعدًا من العيار الثقيل أمام ليفربول الذي أزاح برشلونة أمس الثلاثاء بريمونتادا تاريخية.
البرازيلي لوكاس مورا كان نجم المواجهة، وسجل هاتريك في شباك أياكس ليقود فريق توتنهام إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخ الفريق، بعد مباراة مثيرة. المدرب الأرجنتيني، ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لفريق توتنهام قام باحتضان زملائه وطاقمه الفني وسط الدموع المنهمرة التي لم تتوقف أبدًا، فرحًا