روسيا المستفيد الأول من انهيار الاتفاق النووي لإيران

بدت روسيا هي المستفيدة الأكثر حصولًا على مكاسب دبلوماسية واقتصادية من وراء القرارات التصعيدية بين الولايات المتحدة وإيران في الأشهر الأخيرة.
تحرير:محمود نبيل ٠٩ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:٠١ م
بوتين وروحاني
بوتين وروحاني
أعلنت إيران، أمس الأربعاء، أنها ستتوقف عن الامتثال لبنود معينة من خطة العمل الشاملة المشتركة، والمعروفة باسم الاتفاق النووي الإيراني، في غضون 60 يومًا إذا لم تجد الأطراف الموقعة المتبقية طريقة لجعل الصفقة أكثر فائدة من الناحية الاقتصادية لإيران. وجاء هذا الإعلان بعد عام من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، ثم أعاد فرض العقوبات التي جعلت من الصعب على إيران جني فوائد البقاء في الصفقة، وهو الأمر الذي أدى إلى تباين المواقف بشأن الاستفادة والضرر من الأحداث المتلاحقة.
ورأت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن الموقعين الأوروبيين على الاتفاق وهم فرنسا وألمانيا وبريطانيا، الذين حاولوا إقناع إدارة ترامب بإبقاء الولايات المتحدة في الاتفاق، أصبحوا الآن عالقين بين مواقف مختلفة بشأن الاتفاق النووي، وبالتحديد التصريحات الأخيرة لمسؤولي إيران. إيران تهدد من يمس حصتها بسوق النفط..