البيليت يفجر أزمة| منتجي الحديد: يفتح الباب للاحتكار

مصانع الدرفلة تعانى من أزمة مستمرة منذ ما يقرب من شهر حينما فوجئوا بارتفاع أسعار البيليت المباع لهم محليا بنسبة كبيرة جعلت أغلب المصانع تعانى من تعثر وتلوح بالإغلاق
تحرير:أسماء فتحى ١٢ مايو ٢٠١٩ - ١١:٣٠ ص
أصدر وزير التجارة والصناعة عمرو نصار قرارا تم نشره فى جريدة الوقائع المصرية، بفرض رسوم حماية مؤقتة على واردات مصر من خام البيليت بنسبة 15% على البيلت و 25% على الحديد، وهو ما تسبب فى أزمة كبرى فى قطاع الصناعات المعدنية بين منتجى الحديد بين أصحاب المصانع المتكاملة وغير المتكاملة، واعتبره أصحاب مصانع الدرفلة كارثيا ويهدد مستقبل هذه الصناعة فى مصر، وأصدرت غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية بيانا حول الخسائر عقب صدور القرار قدرت فيه بنحو 850 جنيها فى سعر الطن الواحد.
القصة الكاملة لإصدار قرار فرض الرسوم جمال الجارحى، رئيس غرفة الصناعات المعدنية، قال إن صناعة الصلب كانت تعانى من أزمة، وتم عمل اجتماع لشعبة الحديد فى غرفة الصناعات المعدنية وحضره أغلب المصانع، ومن لم يحضر أرسل خطابا مؤيدا للقرار، وجاءت القرارات على رأسها تخفيض قيمة الغاز لتقليل العبء على الصناعة، وكذلك