بكار وقصص الأنبياء.. نوستالجيا التسعينيات في رمضان

ابتكرت المخرجة منى أبو النصر شخصية بكار، وأخرجت عدة أجزاء من المسلسل، واستكمله بعد وفاتها عام 2003 ابنها شريف جمال، ثم توقف عرض المسلسل عام 2007
تحرير:فيروز ياسر ١٦ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ م
كارتون بكار
كارتون بكار
نجلس قبل أذان المغرب بساعة على الأقل أمام التليفزيون استعدادا للكارتون الرمضاني.. وعند سماع «مدفع الإفطار اضرب» وتناول الخشاف وبعدها أداء صلاة المغرب يهل علينا صوت منير من خلف الشاشات بأغنية لكارتون بكار.. أبو كف رقيق وصغير وعيون فنان محتار.. وعند مشاهدة قناة أخرى بعد الانتهاء من بكار، نتفرغ لكارتون «المغامرون الخمسة» المليء بالحماس، ومن هنا يبدأ كارتون وينتهي آخر، فنشتاق جدا لتلك الأيام التي كنا فيها صغارا، أكبر أهدافنا مشاهدة جميع الكارتون، وحفظ أغانيه.
جيل التسعينيات يفتقد الكثير من الأشياء التي عاشها، وشاهدها، وبسبب الفجوة الحالية بين جيلي التسعينيات والألفينات، هناك مزيج من الاشتياق والغربة، فليت كارتون التسعينيات يعود من جديد بكل ما فيه، وعند الحكي أمام جيل الألفينات عما عايشه الجيل القديم، يجدون الأمر غريبا، لذا دعنا نعدك للوراء قليلا لتذكر جميع