مجلس الأمن يدعو الجميع للالتزام بالهدنة في ليبيا

١٠ مايو ٢٠١٩ - ٠٨:٣٧ م
دعا مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة، جميع أطراف النزاع الليبي إلى الالتزام بالهدنة، والعودة إلى المباحثات بوساطة أممية. واندلعت الموجة الأخيرة من المعارك في ليبيا، التي تسودها الفوضى منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في عام 2011، قبل شهر عندما تقدمت قوات "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر إلى ضواحي العاصمة طرابلس. قال ديان تريانسياه دجاني مندوب إندونيسيا في الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي خلال الشهر الحالي إن المجلس دعا يوم الجمعة كل أطراف الصراع في ليبيا للالتزام بوقف لإطلاق النار والعودة إلى وساطة تقودها المنظمة الدولية.
كانت أحدث موجة عنف في ليبيا قد بدأت قبل شهر عندما زحفت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بزعامة خليفة حفترصوب العاصمة طرابلس وتقدمت حتى ضواحيها. وفي وقت سابق، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية المشير "خليفة حفتر" القائد العام للقوات المسلحة الليبية، حيث أطلع حفترالسيسي على مستجدات