علاقة حرام وتعذيب بأماكن حساسة.. ليلة «فرح» الأخيرة

علاقة آثمة بابن الجيران تحولت إلى علاقات متعددة واتهام بالسرقة أنهت حياة المراهقة صاحبة الـ16 سنة.. 4 متهمين جردوها من ملابسها وعذبوها بالحرق والضرب بسبب موبايل
تحرير:سماح عوض الله ١١ مايو ٢٠١٩ - ١٢:٣٧ م
جثة- أرشيفية
جثة- أرشيفية
ساقها طيشها ومراهقتها إلى التورط فى علاقة غير مشروعة بابن الجيران، ليبدأ معها العد التنازلى لمدة 6 أشهر على قتلها حرقًا وتعذيبها بإشراف كتيبة إعدام مكونة من حبيبها وصديقه الذى أجبرها على علاقة غير مشروعة بعد استضافتها وجارها فى شقته، واشترك فى الجريمة أيضًا شقيقة المتهم الأول ووالدته، إذ استدرج الشابان المجني عليها، ليقوم المتهمون الأربعة بتجريدها من ملابسها وتعذيبها حتى الموت، وهو ما انتهت معه النيابة بعد 60 يومًا من التحقيقات إلى إحالتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة بتهمة القتل العمد.
كانت جثة «فرح» فى طريقها لتأكلها الأسماك النيلية، أو تطفو على سطح الماء كجثة مجهولة الهوية، يتم اعتبارها جريمة قتل ضد مجهول، لولا مشاهدة الأهالي لقدمي جثة الفتاة تبرز من جوال على عربة كارو، وخلال بحث العربجي وشريكه عن فتحة فى الفواصل المعدنية بكوبري الساحل، لإلقاء الجثة منها إلى النيل،