هل تقرع واشنطن طبول الحرب ضد طهران؟

إيران انتقدت الانتشار الأمريكي الجديد الذي يشمل حاملة طائرات ووصفته بأنه نبأ قديم أعلن الآن لترهيبها عبر "حرب نفسية" في وقت تشدد خلاله واشنطن أيضا العقوبات على طهران
تحرير:وفاء بسيوني ١١ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٢٢ م
بدأت تلوح في الأفق بوادر حرب محتملة بين أمريكا وإيران في ظل التوتر المتصاعد بين البلدين، إذ بدأت واشنطن في الحشد العسكري استعدادًا لأي هجوم محتمل، بعد تقارير استخباراتية تشير إلى أن طهران على الأغلب تحرك صواريخ بالستية قصيرة المدى وصواريخ كروز على متن قوارب صغيرة تابعة للحرس الثوري في الخليج، وأن الجيش الأمريكي يعتقد أن هذه الصواريخ يمكن أن يتم إطلاقها. يأتي ذلك في ظل تزايد التوتر بين طهران وواشنطن منذ أن قررت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي قبل عام وبدأت في إعادة فرض عقوبات على إيران.
مواجهة عسكرية شهد العام الماضي استمرارا في التصعيد الأمريكي- الإيراني على جميع الأصعدة، وتواصل إيران التصعيد من لهجتها تجاه الولايات المتحدة، التي دعت النظام في طهران إلى الجلوس على طاولة المفاوضات للتفاوض بشأن اتفاق نووي جديد. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا يستبعد مواجهة عسكرية مع إيران،