«لآخر نفس» الحلقة السادسة.. «سلمى» تكشف لغز المقبرة

تحرير:حليمة الشرباصي ١٢ مايو ٢٠١٩ - ٠٣:٣٠ م
مسلسل لآخر نفس
مسلسل لآخر نفس
بدأت الحلقة السادسة من مسلسل «لآخر نفس» بمكالمة من "أدهم" أحمد العوضي، لـ"سلمى" ياسمين عبد العزيز، يخبرها عن آخر اكتشافاته فيما يخص زوجها الراحل الضابط "حازم" فتحى عبد الوهاب، إذ أخبرها أنه لم يجد أي أدلة على وفاته في السجل المدني، أو حتى في المشرحة أو أي مؤسسة تابعة للداخلية، وهو ما زاد من شكوك "ياسمين" حول وفاة زوجها من الأساس، وبينما جلست "ياسمين" لتفكر في التطور الجديد للأحداث تلقت مكالمة من العصابة التي اختطفت أبناءها، تطلب منها رواية "أوسكار وايلد" التي يمتلكها زوجها.
وساومت "سلمى" العصابة على الرواية في مقابل أبنائها، واقترح عليها "أدهم" أن تحل شفرات الرواية قبل تسليمها للعصابة على أمل أن تكشف لغز زوجها، أو تفهم أي شيء مما يحدث حولها، ورأت "سلمى" أنها فكرة جيدة ولكنها معقدة، فوحده زوجها "صاحب الرواية" يستطيع أن يحل شفرتها لأنه هو من وضعها. وانتهت الحلقة بنجاح "أدهم"