بعد تحديد نقاط الخلاف.. هل اقترب الحسم في السودان؟

أسرة البشير كلفت 4 محامين بينهم رئيس البرلمان الأسبق أحمد إبراهيم الطاهر لتولي الدفاع عن الرئيس السابق أمام النيابة العامة والمحكمة حال إحالته إليها، بعد اعترافه بالتهم
تحرير:وفاء بسيوني ١٢ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٢٤ م
مظاهرات في السودان
مظاهرات في السودان
حدد قادة الجيش السوداني وقوى "الحرية والتغيير" التي تقود الحراك في السودان، نقاط الخلاف بين الجانبين، بعد أن توقفت المفاوضات خلال الأيام الماضية، نتيجة الخلاف حول تكوين "المجلس السيادي" المقترح من قبل لجنة الوساطة، التي تم تشكيلها في إطار التفاوض حول المرحلة المقبلة في السودان. وكان الحراك السوداني قد صعد من مواقفه ردا على ما وصفه بـ"تعنت" المجلس العسكري وعرقلته تسليم السلطة لحكم مدني، وتم إيقاف التفاوض بين الطرفين إلى حين تشكيل مجلس قيادي لقوى التغيير.
ثم جاء الإعلان عن لجنة مكونة من قوى إعلان الحرية وافقت على تشكيل قيادة موحدة للحوار مع المجلس الانتقالي لتقريب وجهات النظر بين الجانبين. المحادثات بين قادة ائتلاف الحرية والتغيير الذي يقود الاحتجاجات، والمجلس العسكري، راوحت مكانها بسبب نقاط الخلاف التي سيطرت على المفاوضات حول تركيبة الهيئة التي يفترض