حادث ناقلات النفط بالخليج رسالة إيرانية لأمريكا

ارتبطت عمليات التخريب وإغراق ناقلات النفط في الخليج العربي بالأعمال العدائية التي تكون إيران ووكلاؤها أطرافا فيها، وهو الأمر الذي يجعل الحادث الأخير امتدادًا لذلك التاريخ
تحرير:محمود نبيل ١٣ مايو ٢٠١٩ - ١١:٢٤ ص
ناقلة بترول
ناقلة بترول
لم تكن حادثة تخريب ناقلات النفط الأربعة في منطقة الخليج العربي، وبالتحديد بالقرب من سواحل دولة الإمارات العربية بالأمر المستحدث على هذه المنطقة، حيث كانت منذ وقت طويل ساحة لحروب الناقلات النفطية، بما يؤثر على حرية الملاحة. وفي أعقاب إعلان المملكة العربية السعودية عن تخريب اثنتين من ناقلات النفط قبالة سواحل دولة الإمارات العربية المتحدة، بدا من الواضح أن بعض القوى قد لجأت إلى الوسائل القديمة التي كانت تستخدمها في ثمانينيات القرن الماضي لتوصيل رسائلها السياسية من خلال الإضرار بأمن المواني.
الهجمات التي تسببت في "أضرار كبيرة" للسفن، التي كانت واحدة منها في طريقها لنقل النفط السعودي الى الولايات المتحدة، كانت بمثابة رسائل سياسية من إيران إلى العالم، وبالأخص القوات الأمريكية الموجودة في منطقة الخليج، حسب ما جاء في مجلة فوربس. إيران تهدد من يمس حصتها بسوق النفط.. وترامب يلجأ للسعودية وأكدت