يوم فى حياة أسرة فقيرة.. رمضان لم يمر من هنا

معاناة يعيشها سكان المناطق العشوائية من فقراء مصر على مدار العام، ولكنها تزداد مع بداية شهر رمضان الكريم وحلول عيد الفطر، بسبب زيادة الأعباء والاحتياجات الخاصة بالأسرة
تحرير:هالة صقر - تصوير: هاني شمشون ٢٦ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٥٠ م
أسرة فقيرة
أسرة فقيرة
لا يتوقف الحديث يوميا عن الفقراء وزيادة معدلات الفقر ومن هم تحت خط الفقر، وضرورة أن يكون هناك مخرج آمن لإنقاذهم من قسوة الاحتياج، وعلى الرغم من ذلك فالصورة التى نضعها أمامنا عن الفقراء قد تكون من واقع مجرد أحاديث ومعانٍ نعرفها عن الفقر، ولكن التفاصيل ولمس الواقع يحتاجان إلى نوع من المعايشة والتعمق ونقل الصورة كما هى دون تزييف، فداخل منازل الفقراء قصص كثيرة مليئة بالمعاناة، وتظهر الصورة بشكل أكثر وضوحا فى المناسبات التى تزيد من احتياجاتهم مثل شهر رمضان واقتراب عيد الفطر.
"التحرير" قضت نهار اليوم الثامن من شهر رمضان داخل منزل أسرة فقيرة بمساكن السكة الحديد بالدقى والتى تسمى بـ"عشش السودان"، لرصد معاناة أفراد الأسرة خلال شهر رمضان، والصعوبات التى تواجههم، فالأسرة تعيش فى منزل بسيط للغاية ولكنه على مساحة كبيرة حيث يستغلون جزءا منه فى صناعة أوراق الزينة الخاصة بأعياد الميلاد،